تنتشر عدة اعتقادات مغلوطة حول العلامات الدالة على جنس المولود أثناء الحمل، وتقول إحدى النساء: “خلال تجربتي مع اعراض الحمل بولد، أخبرتني صديقاتي أنَّ البطن المستدير من علامات الحمل بولد، لكن لا أعلم هل كانت مُجرد صدفة أم أنها معلومة حقيقية”.

عزيزتي حواء.. اليوم نوضح لكِ حقيقة تجارب الأمهات للحمل بولد لكي تعرفي ما إذا كانت أعراض تحديد جنس الجنين حقيقة أم مجرد خرافات..وإذا كانت مُجرد خرافات سوف نُخبركِ بأفضل أساليب معرفة جنس الجنين خلال الحمل.

تجربتي مع اعراض الحمل بولد: ما بين الصدفة والحقيقة

تمر النساء بتجارب عديدة أثناء فترة حملهنَّ بأعراضٍ غريبة وتقلبات مزاجية، ومن أهم التجارب التي تمر بها النساء الحوامل هي تجربتهن مع العلامات الدالة على جنس المولود.

هناك معتقدات شعبية عديدة تشير إلى أنَّ هناك علامات واضحة للحمل بولد أو بنت، فما صحة تلك المُعتقدات؟ لنعرف معًا.

تحكي واحدة من النساء الحوامل عن تجربتها مع الحمل بولد قائلةً: كانت تجربتي مع اعراض الحمل بولد غريبة بعض الشيء، فخلال تلك الفترة كانت شهيتي تميل إلى تناول الأكلات المالحة والحامضة كالليمون مثلًا، وهي إحدى علامات الحمل بولد كما أخبرتني صديقتي”.

وأضافت: “لاحظت خلال حملي نمو شعر زائد في أماكن غير مرغوبة في جسمي، كالوجه والساقين، ووضح لي الأهل والأصدقاء أن ذلك بسبب هرمونات الجنين الذكر، وأن تلك علامة واضحة للحمل بولد”.

عزيزتي القارئة.. إليكِ الخلاصة

إنَّ توجُّه الشهية إلى نوع بعينه من الأطعمة ما هو إلا “وَحَم” ولا علاقة له بجنس الجنين، فقد ترغبين في تناول الأكلات المالحة وأنتِ حامل ببنت.

أمَّا عن نمو الشعر الزائد في الجسم بسبب هرمونات الجنين الذكر، فإنها خُرافة، وعادةً ما يظهر الشعر الزائد في الجسم بسبب تغيُّرات الهرمونات التي تحدث في فترة الحمل بوجهٍ عام.

أعرفي إجابة السؤال الأكثر شيوعاً: ايهما افضل الولادة الطبيعية ام القيصرية

هل كثرة النوم من علامات الحمل بولد؟

تشكو نساء كثيرات من زيادة الرغبة في النوم، لا سيما في بداية الحمل،ونوضح أنَّ الخمول عمومًا من أعراض الحمل المُبكرة، ولا علاقة لكثرة النوم بالحمل في جنين ذكر.

علامة واحدة أكيدة للحمل بولد

إنَّ علامات التنبؤ بجنس الجنين مُجرد فرضيات منتشرة بين الناس، وإذا تصادف تحققها بالفعل، فإنها مُجرد صُدفة، لأنَّ معظم تلك العلامات ليست مبنية على أساس طبي أو علمي.

عزيزتنا حواء.. إذا أردتِ معرفة جنس الجنين بالفعل، فهناك علامة واحدة أكيدة للحمل بولد، ألا وهي ظهور الأعضاء التناسلية الذكرية للجنين أثناء فحص السونار في الشهر الرابع من الحمل.

تجارب الأمهات للحمل بولد

تشمل تجارب الأمهات للحمل بولد خرافاتٌ عديدة، من ضمنها اشتهاء الأطعمة المالحة، وكثافة شعر الجسم، وشكل البطن المُستدير، وتغيُّر ملامِح الوجه..إلى آخره من المعتقدات المغلوطة.

تقول إحدى النساء موضحةً تجربتها مع أعراض الحمل بجنين ذكر: “تضمنت تجربتي مع اعراض الحمل بولد تغيُّرًا واضحًا في شكل ملامح وجهي، إلى جانب زيادة إحساس البرودة في الأطراف”.

علامات الحمل بولد “تجربتي أثناء زيارة الطبيب”

توضح إحدى النساء: خلال تجربتي مع اعراض الحمل بولد، تجاهلت جميع تلك الأعراض وانتظرت إلى حين زيارة طبيب النساء والتوليد لكي يُخربني بجنس الجنين”.

ثم استطردت المرأة في حديثها موضحةً: “في تجربتي مع اعراض الحمل بولد أكتشف طبيبي الخاص أنَّ الجنين أنثى بعد النظر إلى نتائج فحص السونار، ولم تكن الأعراض التي شعرت بها من اشتهاء الطعام المالح أو كثافة شعر الجسم مؤشرًا حقيقيًا على الحمل بولد”.

إنَّ ما فعتله تلك المرأة هو الطريقة الصحيحة لمعرفة جنس الجنين، فلا يمكن معرفة جنس المولود بدقة إلا عن طريق متابعة الحمل مع طبيب النساء والتوليد، والخضوع لفحص السونار (الموجات فوق الصوتية) على الرحم، وذلك بدايةً من الشهر الرابع من الحمل.

نستنتج إذًا أن جميع المُعتقدات الشائعة بين النساء بشأن علامات الحمل بولد ليس لها أساس من الصحة، وأنَّها إذا تحققت إحدى تلك العلامات، ما هي إلا صُدفة بحتة.

لا بد وأن نتساءل الآن: هل توجد علامات تدل على الحمل ببنت؟ إليكِ الإجابة الكاملة خلال الفقرة القادمة.

تجربتي مع اعراض الحمل ببنت

تقول إحدى النساء الحوامل: بعد مرور حملي الأول بسلام وانتهاء تجربتي مع اعراض الحمل بولد -التي لم تكن أعراضًا صحيحة- حمِلت بطفلي الثاني، لكن أخبرني أقاربي هذه المرَّة أنّّ علامات الحمل ببنت ظاهرة عليّ”.

وتابعت حديثها قائلة: “اشتملت تجربتي مع اعراض الحمل ببنت على بروز بطني للأمام، إلى جانب اشتهاء الحلويات باستمرار”.

تُرى هل تكون العلامات صحيحة في هذه المرة؟ في الحقيقة، قد تكون تلك المرأة حاملًا ببنت بالفعل، لكن الأمر سيكون مُجرد صدفة وليس له أي علاقة بالشهية أو شكل البطن أو تغيُّر ملامح الوجه.

ننصح هُنا بأن تنتظر المرأة حتى يأتي الشهر الرابع من الحمل، وتتوجه إلى طبيب النساء والتوليد ليخبرها بجنس الجنين، بدلًا من اتباع معتقدات شعبية مغلوطة.

الخلاصة: هل هناك أعراض تؤكد وجود حمل بولد أو بنت؟

لا توجد أعراض تؤكد حمل المرأة ببنت أو ولد، فجميعها تنبؤات قد تكون صائبة بمحض الصدفة، ولا يمكن معرفة جنس الجنين إلا عن طريق السونار.

بالإضافة إلى ما سبق، يُمكن تحديد جنس المولود قبل الحمل بعمليات الحقن المجهري وأطفال الأنابيب، فهناك أساليب مُخصصة تُساعد على حمل المرأة ببنت أو ولد بحَسَب رغبة الزوجين.

أفضل طبيب نساء وتوليد لمتابعة الحمل والولادة

إنَّ الدكتور طارق العزيزي -استشاري أمراض النساء والتوليد- أفضل دكتور نساء وتوليد في مصر لما يمتلكه من خبرة كبيرة في تخصصه تجعله أهلًا للثقة.

يُوفر الدكتور طارق العزيزي أحدث وسائل الفحص والتشخيص من أجل متابعة الحمل بدقة شديدة.